الرئيسية Arabic Goodgame Empire – المجتمع خارج الموضوع

قصة معركة موئته

الحربي9 (SA1)الحربي9 (SA1) مشاركات : 344
تم تعديل 23.10.2014 في خارج الموضوع
السلام عليكم ورحمت الله وبركاته
كيف الحال جميعا انشاء الله انكم بصحه وعافيه
حبيت اكتب قصة معركة موئته لان البعض لا يعرف القصة
طبعا الكلام الي بين()هو اضافه بعض لاشياء
سبب الغزوه
سبب هذه المعركة أن النبي محمد بعث الحارث بن عمير الأزدي بكتابه إلى عظيم بُصْرَى ،‏ فعرض له شُرَحْبِيل بن عمرو الغساني ـ وكان عاملاً على البلقاء من أرض الشام من قبل قيصر ـ فأوثقه رباطاً ، ثم قدمه ، فضرب عنقه ‏.‏وكان قتل السفراء والرسل من أشنع الجرائم ، يساوي بل يزيد على إعلان حالة الحرب ، فاشتد ذلك على النبي محمد حين نقلت إليه الأخبار ، فجهز إليهم جيشاً قوامه ثلاثة آلاف مقاتل ، وهو أكبر جيش إسلامي لم يجتمع قبل ذلك إلا في غزوة الخندق
المهم بدء
لما ارسل النبي صلى الله عليه وسلم الحارث بن عميرلأزدي الى ملك الروم
فقال له ملك الروم
ماذا جاء بك
فقال الحارث: انا رسول من محمد صلى الله عليه وسلم
فقال ملك الروم: وماذا يريد
فقال الحارث:يدعوك للاسلام وان رفضت فسوف يحاربك
فقال ملك الروم:اتجرء
فقال الحارث:انما انا رسول
فقطع ملك الروم رئسه
ولما وصل الخبر الى النبي صلى الله عليه وسلم غضب وامر بتجهيز جيش لمحاربة الروم
(لان الرسول ياخذ الرسائل ويعود في الرد فقط)
وعندما تجهز الجيش فقال صلى الله عليه وسلم:
ان قتل زيد ابن الحارث فقائدكم جعفرالطيار وان قتل فقائدكم عبدالله بن رواحه
وعقد لهم لواء ابيض فسلمه لزيد ابن الحارث
فنطلق الجيش
(امرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ان ويخمو في مكان موت الحارث بن عمير
وعندما وصلو الى المكان شاهدو جيش الروم ومااكثره (فقط قيل انه 100الف او200الف جندي)
فرتبكو وتشاورو
فقال بعضم نرجع فقالو لا الفرار من المعركه من كبائر الذنوب
فقال بعضهم نرسل احدهم كي يذهب للمدينه ويئتي بدعم
فقال عبدالله بن رواحه
اما النصر او الموت
فتفقو على مواجة الروم
لان(3000الف عدد قليل امام 200الف جندي)
فتواجه الجيش في بداية الصباح
وعندما تلاقا الجيش استغربو الروم من ان المسلمين هم من بدئو المعركه
فشتد القتال بينهم (فقد كانت المعركه من اقوى المعارك التي خذها المسلمين واعنفها )
وعندما اشتد القتال
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في المدينه
فذهب الى الجامع وقال صلى الله عليه وسلم
الصلاة جامعه)
فئتى جميع الصحابه رضي الله عنهم
فقال رسول الله
اني لئرى المعركه
(فقد رفعت المعركه الى رسول الله وكان يشاهدها )
فقال رسول الله
ان زيد ابن الحارث استشهد
نعود للمعركه
بعدما اشتد القتال
قتل زيد ابن الحارث
فحمل الراية جعفر
وحملها حتا وصل الى قائد الروم فتجمعو عليه فقطعو يده فحملها في يده الثانيه فقطعوها فئخذ الراية وحملها في صدره فقطعو رئسه
(فقد تلقا 50 طعنه وضربة وليس منها شي في ظهره)
الرسول صلى الله عليه وسلم
فققال رسول الله صلى الله عليه وسلم
استشهد جعفر
وبدله الله بجناحان يطير بهما في الجنه حيث يشاء
(لذالك لقب بطيار)

(طبعا بخلي حدث عن الررسول صلى الل عليه وسلم وحدث عن المعركه بدون افاضة كلام )
وعندما قتل جعفر
جاء دور حمل الراية ل عبدالله بن رواحه
فتردد قليلا
وقال
أقسـمت يـا نفــس لتنــزلنـه إن أجلب الناس وشدوا
الرنة كارهــــة أو لتــطـاوعــــــنـه مالي أراك تكرهيــن الــجنة ثم نزل

وقاتل عبدالله حتا استشهد
النبي صلى الله عليه وسلم
فقال صلى الله عليه سلم
استشهد عبدالله بن رواحه
المعركه
ولما استشهد عبدالله بن رواحه
توتر المسلمون قليلا
فقد استشهد جميع القاده المكلفين
فئتى احد كبار الصحابه
فحمل الراية
وقال
وقال ‏:‏ يا معشر المسلمين، اصطلحوا على رجل منكم ، قالوا ‏:‏ أنت‏ .‏ قال‏ :‏ ما أنا بفاعل ، فاصطلح الناس على خالد بن الوليد
فحمل الراية خالد ابن الوليد
(لان خالد بن الوليد كان من اقوى المبارزين ولديه ايظا قوة وذكاء حاد جدا
حتا في غزوة احد خسر اني النبي صلى الله عليه وسلم
لان كان معهم خالد بن الوليد لانه كما ذكرت قوى ويتمتع بذكاء خارق )
فعدما حمل الراية خالد بن الوليد
حارب الجيش بقوه
ولاكن عندما حمل الراية خالد بن الوليد كان الشمس على وشك الغروب
فرجعو ل المعسكر اي يقيمون فيه
وعندما رجعو قال خالد بن الوليد
دعونا نخطط
وخطط خالد بن الوليد
فقسم خالد الوليد الجيش ل 3فرق
وقال :كل فرقه تلبس لبس مختلف عن الفرقه لاخرى
ويئتون من مكان يكثر فيه الغبار ويسحبون رماحهم وسيوفهم في لارض كي يخرج الغبار كي يضنو ان عددنا ازداد
(كان خالد بن الوليد يريد الفوز بئقل الخسائر لذالك قسمهم)
وعندما جاء الصباح تواجه الجيش
فستغربو كيف للمسلمين ان يبدئو الهجوم الى يخافون عددنا الهائل
فتواجه الجيش وبدئت المعركه بينهم
فئمر خالد بن لوليد ان تدخل الفرقه الثانيه ويئتون من خلف الجبل (لان مكانهم بل قرب من جبل)
فتفاجئو ضنو ان عدد المسلمين زاد
فبدئو يرتبكون
ويقولون :كيف زاد عددهم هل اتاهم الدعم
وكانو يتسائلون
وبعدها امر خالد بن الوليد الفرقه3بدخول وعندما دخلت
حدث خلل كبير في جيش الروم وخافو خوفا كبيرا وبدء القتل في الروم
حتا بدء الليل يحل وانسحب الجيشان
حتا ان الذين استشهدو من المسلمين 10او11شخص فقط
فئمر خالد بن الوليد ان يعودو الى المدينه
وجاء الصباح وعاد خالد بن الوليد الى المدينه
حتا ان الروم لم يلحقو بهم
ايضا جيش الروم عادو ادراجهم لان بعضهم رفض وقالو:كيف نواجههم وهم بهذا الجيش فقط وكيف اذا اتاهم زيادة دعم سنخسر
وعندما عادو للمدينه
لم يستقبلهم احد
وكانو يقولون لهم :ايها الخاسرون ايها المنسحبون
فئتاهم صلوات الله وسلمه عليه وقال :لا بل انتم الفائزون
وعندما عادو
ذهب صلوات الله وسلامه عليه لبيت جعفر الطيار
واخذ يقبل اولاد جعفر (لان جعفر ليه ابنان)
وهذه هي القصة
اذا فيها اشياء ناقصه ولا اشياء لم ذكرها اتمنى تذكرونها
لان انا كتبت القصه من دون الدخول ل قوقل لاني حافضها
لذالك قد يكون هناك اخطاء او اشياء ناقصه
والسلام عليكم ورحمت الله وبركاته
Post edited by الحربي9 (SA1) on
[SIGPIC][/SIGPIC]الحربي9 @ WWW 1

التعليقات

  • ألفألف مشاركات : 1,352
    تم تعديل 23.10.2014
    جزاك الله خير احب كذا مواضيع
    لا إله إلا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

    [SIGPIC][/SIGPIC]

كتابة تعليق

غامقمائلشطب بخطOrdered listقائمة لم يتم طلبها
رموز تعبيرية
صورة
المحاذاة يساراًالمحاذاة بالوسطالمحاذاة يميناًتبديل عرض HTMLتبديك كامل الصفحةتبديل الأضواء
ترك صورة/ملف